images (1)حسب المعلومات التي توصل بها الضمير فقد تم ليلة امس الاربعاء حوالي الساعة الحادية عشر ليلا توقيف شاحنات محملة بالمحروقات من طرف فرقة من قوات خاصة  مكلفة بمحاربة التهريب، وحسب مصادر رسمية بوزارة الدفاع، فان سائقي الشاحنات  الذين قد عبروا نقاط التفتيش الرسمية  بطريقة مشبوهة – لانه من المستحيل ترخيص كمية بهذا الحجم – قد رفضوا الامتثال لأوامر الفرقة وحاولوا المرور عنوة مما دفع افراد الفرقة الى اطلاق النار واصابة بعض الشاحنات  واحتجازها.

لكن في صباح يوم الخميس فوجئوا بمهاجمتهم من طرف بعض اصحاب الشاحنات واصدقاء لهم وهو ما ادى الى حدوث اصابات كان اخطرها اصابة احد افراد الفرقة بعد سقوطه من سيارة في حالة مطاردة .

وفي المقابل فان الاخبار الاولية التي وصلتنا من اصحاب الشحنة فان شاحناتهم كانت مرخصة بشكل قانوني وان افراد الفرقة قد حاولوا ابتزازهم وانهم يتعاملون بعنجهية وعدم مسؤولية على حد قولهم بالحسنية ” انهم امغيسلين وطايرين”  وان هذا النوع من التعامل اذا ما تواصل سيؤدي الى ما لا يحمدوا عقباه .

هذا ما رشح الى حد الان ونحن في انتظار اي تفاصيل جديدة.