في نصيحة صادقة ونابعة من تجربة أسر دامت 25 سنة لدي جبهة البوليساريو، أسير مغربي سابق يقول انه ورفائه في الاسر تلقوا معملة مهينة من طرف المخزن بعد الافراج عنهم، اذ ظلوا 11 شهرا ينامون على الارض امام برلمان المغرب ” ينامون على الكراطين” دون ان يجدوا اي اذان صاغية  .

وفي ذلك رسالة صريحة للاسرى المحتملين في اي حرب مقبلة ان نظام المخزن لا يحترم من يضحي من اجله، تابعو ذلك في الفيديو التالي :