شهدت اليوم العاصمة الفرنسية باريس إفتتاح أشغال الأسبوع الدولي ضد الإستعمار وسط حضور متميز للقضية الصحراوية من قبل مجموعة جمعيات الصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي وأخرى عن الجالية الصحراوية ونشطاء حقوقيين ومدافعين عن السجناء السياسيين الصحراويين الى جانب ممثل جبهة البوليساريو ببلجيكا الاخ محمد عالي الزروالي.
هذا وقد تم خلال هذا الافتتاح عرض مجموعة من الكتب والصور والملصقات واللافتات تجسد كفاح الشعب الصحراوي من اجل الإستقلال والحرية ومعاناته جراء ذلك.
ليتم إختتام اليوم الاول من أشغال الأسبوع الدولي ضد الإستعمار بتنظيم محاضرة بمقر الحزب الشيوعي الفرنسي نشطها كل من ممثل جبهة البوليساريو ببلجيكا الأخ محمد عالي الزروالي إلى جانب السيدة ميشيل دوكاستر وجون بول لوكوك حيث إستعرض المحاضرون اخر المستجدات حول القضية الوطنية على مستويين الإقليمي والدولي والإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يتعرض لها المدنيين الصحراويين بالجزء المحتل من الصحراء الغربية على أيدي اجهزة الأمن والمخابرات المغربية ومحاولات المغرب المستمرة في عرقلة مساعي الأمم المتحدة في إيجاد حل للقضية يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير كما تنص عليه المواثيق والعهود الدولية ، كما نددوا بالدعم الفرنسي للإحتلال المغربي والمنافي لمبادئ الجمهورية الفرنسية