Presos 19-06-2013 para email أقدمت إدارة السجن المحلي سلا01/المغرب، على نقل المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة اكديم إزيك “الديش الضافي” مرتين بحر هذا الأسبوع إلى مستشفى السويسي بالعاصمة المغربية الرباط بعد تفاقم وضعه الصحي حيث يعاني من آلام حادة على مستوى الركبة نتيجة التعذيب وسوء المعاملة الذي تعرض له بمخافر الدرك والشرطة بمدينة العيون/الصحراء الغربية.

ورغم هذا إلا أنها لم تقدم له أي فحوصات طبية، مستمرة بذلك في تماطلها في تلبية حقوقه والتي على رأسها الحق في العلاج والتطبيب الذي تضمنه له كل العهود والمواثيق الدولية وكذا القانون المغربي المنظم للسجون نفسه. وفي سياق أخر شرع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجن الأكحل بالعيون/الصحراء الغربية “كمال الطريح” و”المحجوب أولاد الشيخ” في إضراب مفتوح عن الطعام إبتداء من اليوم 17 أكتوبر 2013 وحسب إفادتهم لرابطة حماية السجناء الصحراويين فإن هذه الخطوة إحتجاج تأتي على خلفية نقلهم والزج بهم في زنزانة أخرى رفقة سجناء الحق تفتقد لأبسط شروط الحياة العادية ومطالبين بإرجاعهم إلى زنزانتهم التي كانوا بها من قبل وتمكينهم من كافة واجباتهم وحقوقهم المشروعة ووقف كل أشكال المعاملة العنصرية والسيئة التي يمارسها في حقهم مدير السجن الأكحل “عبد الإله الزنفوري” وعليه فإن رابطة حماية السجناء الصحراويين تعلن مايلي :

تضامنها الكامل واللامشروط مع المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام “كمال الطريح” و”المحجوب أولاد الشيخ” إدانتنا واستنكارنا الشديدين لهذا الإجراء التعسفي والمعاملة العنصري لمدير السجن الأكحل “عبد الإله الزنفوري ” في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين “كمال الطريح” و”المحجوب أولاد الشيخ” مناشدتنا كافة الجمعيات والمنظمات والهيئات الحقوقية وكل الضمائر الحية لبذل المزيد من الضغط على الدولة المغربية من أجل إحترام حقوق السجناء وعلى رأسهم سجناء الرأي الصحراويين. تحميلنا المسؤولية الكاملة للمندوبية العامة لإدارة السجون لما سينتج عنه هذا الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه المعتقلين “كمال الطريح” و”المحجوب أولاد الشيخ” مطالبتنا الدولة المغربية بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية دون قيد أو شرط.

رابطة حماية السجناء الصحراويين العيون/الصحراء الغربية 18/10/2013