بمناسبة حلول السنة الجديدة 2016، تتقدم هيئة تحرير الضمير الى الشعب الصحراوي في كل اماكن تواجده في مخيمات العزة والكرامة والمناطق المحتلة وفي الشتات، بأحر التهاني واطيب التمنيات راجين من المولى عز وجل ان يلم شمله ويشد ازره ويعجل نصره. ويؤلف بين ابنائه. ويجعلها سنة تستدرك فيها النقائص وتصوب الاخطاء ويتم فيها النصر.