أكدت اللجنة المكلفة بالنظر في الطعون المقدمة ضد نتائج الندوة التحضيرية للمؤتمر الرابع عشر للجبهة بوزارة الخارجية على وجود خروقات شابت هذه الندوة من خلال قبول الطعن ضد وجود مدراء بلائحة السفراء و الممثلين.
وفشل الامين العام للخارجية الذي اشرف على لجنة الانتخابات في الندوة على  اثبات اهلية وجود المدراء في لائحة السفراء رغم ادعاء وجود قرار وزاري بهذا الشان . بينما رفضت اللجنة طعون اخرى لم تجد اللجنة ان لها اسس قانونية .
هذا وكان موقع الضمير قد كشف الاسبوع الماضي عن عدة خروقات شهدتها الندوة التحضيرية للمؤتمر الرابع عشر بوزارة الخارجية كان اهمهما  ان العملية الانتخابية التي يجب ان تفرز المؤتمرين لم تحدث اصلا في الدائرة التي تضم  السفراء الممثلين، بالاضافة الى اضافة موظفين بمركزية الوزارة الى هذه اللائحة.