كشف وزير جزائري عن أن بلاده ستستضيف في الأيام القليلة المقبلة الدورة السابعة لدول الجوار الليبي يخصص لتدارس الوضع حول ليبيا وبحث سبل تسوية الأزمة في هذا البلد.

وقال عبد القادر مساهل وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية الاثنين إن الاجتماع الذي لم يعلن عن تاريخه ستحضره دول الجوار الليبي وهي تونس ومصر والسودان وتشاد والنيجر إلى جانب ليبيا.

وجدد مساهل تأكيد بلاده على دعم الحوار بين أطراف النزاع في ليبيا ، مؤكدا أنها ستواصل مسعاها لتشكيل حكومة وحدة وطنية تتكفل بتسيير المرحلة الانتقالية ووضع دستور وتنظيم الانتخابات واستعادة النظام وبناء المؤسسات.

كما شدد على دعم الجزائر لجهود الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية وتسوية كل النزاعات ، مضيفا :” الجزائر مع الأمم المتحدة ظالمة أو مظلومة”.