عين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الدبلوماسي الألماني مارتين كوبلر مبعوثا خاصا جديدا للأمم المتحدة إلى ليبيا.
و خلف كوبلر الذي يعمل منذ سنوات لدى الأمم المتحدة، الإسباني برناردينيو ليون في منصب المبعوث الأممي الخاص لليبيا .

وافادت صحيفة «الغارديان» البريطانية في طبعتها الإلكترونية، أمس، أن المبعوث الأممي إلى ليبيا، برناردينو ليون، كان خلال فترة الصيف الماضي يتفاوض على قبول وظيفة براتب 35 ألف جنيه شهريا مع دولة الإمارات التي تناصر طرفاً في النزاع الليبي الذي يعمل هو على وضع حد له.

وكان الوسيط الأممي ليون، وهو وزير خارجية إسباني سابق، قد تلقى عرضا للعمل في شهر حزيران/ يونيو الماضي من قبل أبوظبي، كمدير عام لـ»أكاديمية سياسية»، وأعلنت الإمارات، أمس الأربعاء، أن ليون قبل العمل كرئيس لهذه الأكاديمية، وهي مؤسسة بحثية مدعومة من الحكومة تأسست السنة الماضية لتسويق السياسة الخارجية الإماراتية وعلاقاتها الاستراتيجية ولتدريب دبلوماسييها، وإثر ذلك تم تعيين الدبلوماسي الألماني مارتن كوبلر خلفاً له.