PARISنظمت الجالية الصحراوية بفرنسا تظاهرة تضامنية مع جماهير المناطق المحتلة و أسا الزاك التي شهدت في الأيام الأخيرة مواجهات دامية مع قوات الإحتلال المغربي راح ضحيتها العديد من الضحايا المدنين العزل على رأسهم الشهيد رشيد الشين.

وقد شارك في هذه المظاهرة العديد من المتضامنين الفرنسين مع القضية الوطنية بالاضافة الى ممثلين عن جمعيات متضامنة مع الشعب الصحراوي و عدد كبير جدا من الجالية.

وضمن  التظاهرة التي نظمت بساحة تري كاديرو قبالة برج إيفل حمل المتظاهرين الصحراويين الأعلام الوطنية وصور للشهيد رشيد الشين و كرروا الشعارات التضامنية و النضالية المنادية بحق تقرير المصير و الإستقلال .

كما تلا الأخ بوجمعة لعويسي بيان بالمناسبة تضمن التنديد بالموقف الفرنسي المعارض لمشروع القرار 2099 والقاضي بتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة، كما أدان البيان التدخل الهمجي من قبل قوات الإحتلال المغربي ضد المدنين الصحراويين بأسا الزاك، وكذا الحث على إرسال بعثة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في وفاة الشهيد رشيد الشين المامون.

وطالب البيان الحكومة الفرنسية بالضغط على المملكة المغربية من أجل إيقاف الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية و إطلاق صراح كافة المعتقلين السياسين الصحراويين بسجون الإحتلال المغربي بدون أي قيد أو شرط.

وبعد تلاوة البيان توجه المتظاهرين الصحراويين في مسيرة سلمية جابت شوارع باريس، لتختم بوقفة إحتجاجية أمام السفارة المغربية بفرنسا أين تم تقديم العديد من الكلمات التضامنية من قبل ممثلي المجتمع المدني لبفرنسي و ممثلي الجمعيات التضامنية الفرنسية مع الشعب الصحراوي، وممثلي الجالية الصحراوية و ممثلة الطلبة والشباب الصحراوي بفرنسا.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه التظاهرة تأتي كرد فعل حضاري على الإنتهاكات السافرة لقوات الإحتلال المغربي لحقوق الإنسان الصحراوي بالمناطق المحتلة، مما يعني ضرورة توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لمراقبة حقوق الإنسان وفقا للقرار 2099.

ميشان إبراهيم أعلاتي ـ باريس.