بدأت منذ  أمس الثلاثاء، الوفود الاجنبية المشاركة في الذكرى الاربعين للوحدة الوطنية و المهرجان الدولي للثقافة و الفنون الشعبية،  بالتوافد على ولاية بوجدور، التي ستحتضن الحدثين من 8 الى 11 أكتوبر الجاري.

وأكدت وزيرة الثقافة خديجة حمدي، في إتصال لها مع وكالة الانباء الصحراوية “أن الوفود المشاركة تضم وفدا كبيرا من الجزائر يتكون من تقنيين وممثلين وكتاب الى جانب وفد رسمي عن وزارة الثقافة الجزائرية ووفد عن لجنة الصداقة والتضامن الجزائرية مع الشعب الصحراوي، بالإضافة الى وفد من  مختلف  وسائل الاعلام الجزائرية السمعية منها والبصرية والمكتوية، الرسمية منها والمستقلة”.

كما أكدت الوزيرة  مشاركة وفد من البرلمان الاووربي، وفد من جنوب إفريقيا، وفد عن الاتحاد الافريقي، وفد من فرنسا ، وفد من بريطانيا و آخر من إيرلندا، ووفد صحفي موريتاني  الى جانب وفد من المناطق المحتلة و آخرعن جاليات الجنوب.