اختتمت اليوم وزارة الصحة العمومية بالتعاون مع منظمة اتحاد طلبة الساقية الحمراء و وادي الذهب اشغال الحملة التحسيسية حول اهمية الثقافة الصحية التي انطلقت من 1 اوت الى غاية 10 سبتمبر و التي شملت كافة الولايات الوطن.

و حضر مراسم الاختتام عضو الامانة الوطنية الامين العام لمنظمة اتحاد طلبة الساقية الحمراء و وادي الذهب و وزير الصحة العمومية السيد محمد لمين ددي و اطارات من  وزارة الصحة و منظمة اتحاد الطلبة اضافة للطلبة المسيرين للحملة الصحية.

قدم الطلبة المشرفين على الحملة التحسيسة تقرير تفصيلي حول السير العام للحملة التحسيسية شمل كافة محطات عملهم منذ بداية شهر اوت الى غاية اختتام الحملة، اين وقفوا على كافة مراحل العمل التي مروا بها في تأديتهم لعملهم التطوعي.

كما تخلل اشغال الاختتام تقديم فلمان مصوران حول عملية سير الحملة و فلم حول  منظمة اتحاد طلبة الساقية الحمراء و وادي الذهب اضافة لمحاضرة حول وزارة الصحة و مراحل التطور التي مرت بها،  حيث ابرز المحاضر اهم المراحل التي مرت بها وزارة الصحة العمومية مثمنا الدور الذي تلعبه وزارة في توعية و تحسيس المواطن اضافة للدور الاساسي المتمثل في علاج المرضى.
وزير الصحة العمومية ثمن الدور الطلابية البارز في انجاح الحملة التحسيسية التي اشرف عليها طلبة بالكامل ، معتبرا الخطوة عمل مميز في عملية التكامل بين المؤسسات الوطنية من خلال الوقوف على النتائج التي تم تحقيقها و التي استهدفت المواطن بالاساس.
كما عبر الامين العام لمنظمة اتحاد طلبة الساقية الحمراء و وادي الذهب عن ارتياحه للنتائج الملموسة التي اصبح يقدمها الطالب الصحراوي كخدمة للمجتمع، مؤكدا ان العملية تعتبر بداية نحو عمل مشترك بين اتحاد الطلبة و وزارة الصحة العمومية.