IMG-20150613-WA0028طلق حزب العمال البرازيلي (الحزب الحاكم) حملة دعم واسعة لصالح الجمهورية الصحراوية ، وذلك خلال عقد مؤتمره الخامس بحضور رئيسة البلاد السيدة ديلما روسيف والرئيس السابق السيد لولا داسيلفا وأكثر من 800 مندوب من مختلف الولايات البرازيلية.

وحضر أشغال المؤتمر الذي عقد في الفترة ما بين 11 وَ 14 يونيو الجاري، السيد محمد أزروك ممثل الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب إلى جانب العشرات من ممثلي الوفود الأجنبية.

وخلال أشغاله تم عرض السياسات والمبادئ الأساسية للمؤتمر والتي على رأسها المبدأ الأساسي للحزب المُتمثل في الدفاع عن حق جميع الشعوب في تقرير المصير والسيادة الوطنية ، باعتباره مبدأ أساسيا قائما وثابتا في السياسة الخارجية للحزب.

وفي السياق ذاته، أكد حزب العمال البرازيلي على دعمه لنضال الشعوب المستعمرة وحرصه على إقامة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كدولة حرة ومستقلة للشعب الصحراوي.

وعلى هامش أشغال المؤتمر ، أجرى ممثل جبهة البوليساريو بالبرازيل عدة لقاءات مع قادة مجلس النواب والمساعدين في مجلس الشيوخ البرازيلي ، وأعضاء من مؤسسات الدولة إضافة إلى ممثلي أحزاب كل من: كوبا ، فنزويلا ، نيكاراغوا ، جمهورية الدومينيك ، الأرجنتين ، فرنسا ، ألمانيا واليابان.