Capturaزار اليوم الثلاثاء 2 يونيو عضوان من جمعية الجالية الصحراوية ببثكايا DISABI المناضلة تكبر هدي التي تخوض اضرابا عن الطعام منذ 19 يوما امام قنصلية الإحتلال ب ” لاس بالماس” للمطالبة باستعادة جثمان ابنها و معاقبة المتورطين في إغتياله.

الزيارة هي الأولى من نوعها التي تقوم بها جمعية صحراية للتضامن و مؤازة تكبر هدي التي إتخذت من الإضراب عن الطعام موقفا تظهر للعالم ان ما يحدث بالمناطق المحتلة هو جريمة في حق الصحراويين منذ الإجتياح المغربي للصحراء الغربية حتى اليوم.

و اكد رئيس جمعية الجالية الصحراوية ببيثكايا الأخ حمادي بابيت انهم يحملون رسالة تآزر و تآخي من اعضاء مجلس الجمعية و الجالية ببيثكايا و ان الهدف من الزيارة هوتقديم الدعم المعنوي للأم الشجاعة تكبرهدي على صمودها و تحديها للإحتلال، فهي بذلك مثال للمرأة الصحراوية في المقاومة و تحمل الصعاب حتى تحقيق النصر.