egnacioاستقبل عضو الأمانة الوطنية المنسق مع بعثة المينورسو السيد أمحمد خداد يوم الخميس الماضي ، من طرف كاتب الدولة الإسباني للشؤون الخارجية السيد إغناثيو إبانييث بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وتركزت المحادثات بين الطرفين حول تطورات الوضع بخصوص مسألة الصحراء الغربية وآفاق مسلسل السلام الذي تديره منظمة الأمم المتحدة بعد قرار مجلس الأمن الأخير ، كما تم التطرق إلى العلاقات الثنائية والتعاون بين الطرفين.

وقد أبلغ السيد أمحمد خداد محدثه عن انشغال جبهة البوليساريو بالجمود الذي يطبع وساطة الأمم المتحدة في هذا الشأن والذي يشجع المحتل المغربي على التمادي في استكباره واحتقاره للشرعية الدولية ، مؤكدا أن إسبانيا بوصفها القوة المديرة للإقليم حسب القانون الدولي وعضو حالي بمجلس الأمن الدولي ، عليها واجب تاريخي ، سياسي ومعنوي كي تبذل ما في وسعها من أجل تحقيق تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

من جانبه أكد السيد إغناثيو إبانييث ، على الأهمية التي توليها بلاده لإيجاد حل لنزاع الصحراء الغربية في أسرع وقت ممكن انسجاما مع قرارات الأمم المتحدة التي تلح على التطبيق الدقيق لحق تقرير مصير الشعب الصحراوي وفقا لميثاق الأمم المتحدة ، معلنا أن الحكومة الإسبانية وكما هو مقرر ستزيد من مساعداتها للاجئين الصحراويين.

وحضر الاجتماع ممثل جبهة البوليساريو بإسبانيا السيد بشرايا بيون ، المدير العام لوزارة الخارجية الإسبانية المكلف بإفريقيا والبحر المتوسط والشرق الأوسط ونائبه وكذا بعض الموظفين في كتابة الدولة للشؤون الخارجية الإسبانية.