1533236_805069879574994_880735250_nأشادت جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية بمدينة آلابا  الباسكية أمس الأحد ، بتسليم جائزة غيرنيكا للسلام والمصالحة لرئس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد محمد عبد العزيز.

وحسب ما أفادت به وكالة (إيفي) الإسبانية ، فقد ثمن رئيس ومؤسس جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية السيد خيسوس غاراي بالجهود التي تبذلها الجمهورية الصحراوية منذ وقف إطلاق النار على الرغم من العراقيل الموضوعة.

وأبرز السيد غاراي أن الصحراويين لديهم من الاستحقاقات ما فيه الكفاية للفوز بهذه الجائزة : استمروا في الدفاع عن الخيار السلمي أمام العسكري ، قاموا بإطلاق سراح جميع أسرى الحرب المغاربة ، أقدموا على تحطيم مستودعات الألغام المضادة للأفراد كما نظموا مجموعات مستقلة للدفاع عن حقوق الإنسان.

وأضاف السيد خيسوس غاراي أن هناك أوجه شبه بين قصف مدينة غيرنيكا والقصف الذي قامت به القوات المغربية بالنابالم والفسفور الأبيض ضد مدينة أم أدريكة سنة 1976 .