EJEMPLAR-620x330بيــــــان

دعت هيئات المجتمع المدني الصحراوي بمدينة العيون/ الصحراء الغربية، اليوم الثلاثاء  14 ابريل 2015 على الساعة السادسة مساء، إلى مظاهرة سلمية بشارع السمارة قرب حي معطى الله رددوا خلالها شعارات مطالبة بالحق في تقرير المصير و توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، تزامنا مع الزيارة التي تقوم بها بعثة من المفوضية السامية لحقوق الإنسان للصحراء الغربية من اجل الوقوف على أوضاع حقوق الإنسان بالإقليم.

جوبهت هذه المظاهرة بتدخل عنيف من طرف رجال الأمن بزي مدني و عسكري نتج عنه عدة إصابات في صفوف المتظاهرين السلميين بعضهم نقل للمستشفى المحلي.

كما عرف منزل السيدة امينتو حيدار رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان اعتداء بالرشق بالحجارة أثناء تواجد  وفد المفوضية السامية لحقوق الإنسان  الذي كان يعقد لقاءات مع بعض الإطارات الصحراوية  داخل المنزل و الذي نتج عنه  إصابة بعض الحضور بجروح.

وقد استطاع الوفد الاممي الذي يقوم بزيارة رسمية للمنطقة بمعاينة مباشرة لحجم الاعتداءات و الضغوط التي يتعرض لها المتظاهرين السلميين من خلال تعرضه بشكل مباشر لاعتداءات من طرف رجال الأمن بزي مدني و عسكري عن طريق رشقهم بالحجارة.

عطفا على ما سبق فان الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية بالصحراء الغربية تعلن ما يلي:

  1. تضامنها مع جميع ضحايا هذا الاعتداء.
  2. شجب التدخل البوليسي الهمجي في حق المتظاهرين السلميين الصحراويين
  3. تنديدها بالحصار الأمني الذي عرفته المدينة.
  4. مطالبتها بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان و التقرير عنها.