مقالات

وداعا الشهيد الدكتور بابا مصطفى السيد
بقلم:سالم اطويف : كاتب صحراوي

يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية و ادخلي في عبادي وادخلي جنتي “ رحيل الاخ و المناضل الكبير مثقف الثورة الصحراوية الاستاذ و الدكتور بابا مصطفى السيد ، هو بمثابة خسارة كبرى بل نكبة صادمة  فاجئة الجميع في وقت نحن في

أهمية المعبر
بقلم: ياسين محمد

لقد عرف بعض الاستراتيجين في الحروب مفهوم السلم بأنه التوازن في القوة العسكرية. وكان بعض اطراف الخصوم لا يتفاوض اصلا الا اذا كان يرى نفسه متفوقا في ميزان القوة العسكرية.ومن هذا كان المنطق على ان الضعيف عسكريا في الميدان يذعن لشروط القوي.بمعنى ان السلم يكرس

قوة الجماهير تكمن في الاصرار والصمود
بقلم :سالم اطويف

في الوقت الذي تأبى فيه الرباط  الانصياع للشرعية الدولية و احترام حقوق الانسان بما فيها حق التظاهر و حرية التعبير و شروط الحياة والسلامة البدنية المفروض توفيرها  للمعتقلين السياسيين وسجناء الحق العام اضافة الى  تاكيد قانون المتابعة القضائية بحق الجلادين المغاربة في  كل ما

انا أسف … للشاعر سلامة عندالله

  أقف ألملم الجراح والقلب نازف … فتقتلني الغربة والغربة حزام ناسف … فأعذرني يا وطني أنا أسف … يشدني الشوق إليك والحنين في الدجى زاحف أنا أسف … لو أخبروكَ بأنني في غربتي مهزوم لو بترو بالقانون لسان المظلوم و حجبوا عنك الشمس

الشهيد الدكتور بابا مصطفى السيد الايقونة الخالدة بقلم : احمد مولاي حمة

من الصحراء الغربية كان منشأه وبها سوف يورى جثمانه الثرى، الشهيد الدكتور بابا مصطفى السيد هامة أكاديمية كبرى تقف شاهدة على عظمة ارض النبوؤات، ارض الكثيب والقفر والبيداء. تلك الارض الخلاء المتهمة دوما بالعقم والجفاء، التي ظلت تسكنه ويسكنها اينما حل وارتحل رافع عنها

شَواغلُ المدِ الانتهازي الجامح تُعمق أزمةَ التنظيم السياسي
بقلم: ابراهيم داهي

  “هل مازالت هناك فسحةٌ من الامل بأن نكون ما كنا حين كان لكل شيء بنا ومن حولنا معنى؟؟”   يُحاول النظام هذه الايام استجماع قواه المشتتة بين متاهات استهتار المسؤولين وتعاظم حدة الفوضى والسيبة الناتجة عن طغيان جبروت عصابات التهريب التي باتت تهدد

الصحراء الغربية، بين التمني وايجاد الحلول
بقلم:سالم اطويف

لم يعرف اي تطور ملموس منذ  الامضاء على وقف اطلاق  النار بين جبهىة البوليساريو و الرباط الاخيرة التي لا زالت  تتمادى في بسط سيادتها بالقوة على الاقليم المتنازع عليه بين الطرفين ضاربة بعرض الحائط كل المواثيف و القرارات الدولية التي تحث على احترام حقوق

اللًعب ليس في سف ثروات الصحراء الغربية عبر الكركرات
زيني علي طالب

لا بد ان نقولها صراحة بان فتح معبر الكركرات الحدودي بين الصحراء الغربية المحتلة وموريتانيا في وجه الصادرات المغربية المتمثلة أساسا في ثروات الصحراء الغربية المنهوبة هو دعم للاحتلال المغربي وتمويل لمشاريعه الكيدية ضد الشعب الصحراوي وتغذية لحملاته العدائية ضد حق الدولة الصحراوية في

تعبيد الطرق خطوة كبيرة نحو الإستقلال
بقلم:بشاري أحمد عبد الرحمن.

لعلكم سمعتم بالطريق الرابط بين الجزائر و إفريقيا أو الطريق الرابط بين الجزائر و تونس او الجزائر و المغرب أو الطريق قيد الدراسة بين الجزائر و موريتانيا . هذه كلها طرقات يتم إنجازها بإيصالها بشبكة الطرقات الموجودة أصلا في الدولة و ما ينقصا فقط

في أعماق حضن الوطن
بقلم : أسلوت أمحمد سيد أحمد

بعد حوالي سبعة عشر سنة و نيف بين خيم الجؤ و مضارب العلم و عطل في سلام بعيدا عن الوطن و بعد سنة تدريبية غيرت مسار بوصلة الحياة لدي لتنبش في ذاكرة أحلامي حلم اللقاء. حلم راوضني لسنين و لون أحلام طفولتي و شبابي