مقالات

الخوف من مواجهة الحقيقة لا يوقف صيرورة التاريخ. بقلم محمد لحسن

هناك مسلمات لا يمكن التغاضي عنها في أي رؤية موضوعية، وأولها ان دوام الحال من المحال، وان صيرورة التاريخ لا يمكن وقفها. وثانيها ان عدالة القضايا وحدها لا تحقق النصر فالامثلة على القضايا العادلة التي فشلت في تحقيق النصر كثيرة هناك مثلا القضية الشيشانية

أفكار(2): مؤتمر لإطارات الانتفاضة في تفاريتي
بقلم :السيد حمدي يحظيه

حينما يصبح أفق القضية الوطنية ضبابيا يبدأ الإنسان، غريزيا، يفكر ويتحاور مع ذهنه لمحاولة الوصول إلى ما يمكن أن يجعل هذه القضية العادلة تبقى حية دائما، ويجعل الفعل الوطني يبقى متوهجا. في السياسة إذا لم يوجد شيء اسمه الفعل على الأرض يرافق الحق والقانون

ملك الفقراء دافن الموتى
بقلم : محمد سالم احمد لعبيد

في الوقت الذي اتعب المغرب واعلامه ولوبياته الماجورة عبر العالم الجميع بحالة الاستثناء المغربي وقوة المغرب الاقتصادية والمالية واستقراره وتطوره لدرجه ارسال قمر صناعي خاص به الى الفضاء ويطبل ويهلل انه متميز في كل شي 17 مواطنا بسيطا جائعا فقيرا جلهم نساء أرامل و

مبادرة التغيير”!!!، وحتمية الفشل
بقلم: عالي محمد لمين محمد سالم

 لا يختلف إثنان على أهمية الإصلاح في مسيرة الشعوب والأمم، ولا جدال في ضرورية وحتمية التغيير للنهوض بالمجتمعات والدول، فبالإصلاح والتغيير تأخذ الشعوب العبر من ماضيها من إنتصاراتها وإنكساراتها من نجاحاتها وفشلها لتؤسس وتطور حاضرها وترسم معالم وأفاق ورئ مستقبلها، بإستراتيجيات وخطط عملية مبنية

حضور الدولة الصحراوية في قمة ابيدجان للاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي: تكريس للحقيقة الصحراوية
بقلم: الديش محمد الصالح

إن حضور الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في قمة الشراكة للاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي المزمع عقدها في العاصمة الايفوارية ابيدجان يومي 29 و30 نوفمبر الجاري، رغم الضغوط التي مارستها المملكة المغربية وفرنسا، يعتبر انتصارا للحق واحتكام للشرعية الدولية. ولاشك انها خطوة في الاتجاه الصحيح ستعزز

المؤامرة التي لن ينساها الأجيال ولا التاريخ

منذ بزوغ شمس الرابع عشر من نوفمبر من سنة خمس وسبعين تسع مئة والف والشعب الصحراوي يعاني من مرارة المؤامرة الدنيئة التي حيكت خيوطها في العاصمة الاسبانية مدريد ما يزيد علي 42عام اي اربعة أجيال نشأت في ظل هذه المظلمة التاريخية التي لن ينساها

المبادرة..ما لها و ما عليها!!
بقلم:يحي محمدسالم

أثارت المبادرة التي أطلقها بعض إطارات الدولة و الجبهة نقاشا وطنيا”حادا” لم تتوانى صحافة العدو المحتل عن تفويت فرصة ركوب موجته”العاتية”وهو أمر يبرره سعي “المخزن” الدائم وصحافته المأجورة الى البحث دائما عن الصيد في المياه العكرة!! وعلى الرغم من إنقسام الشارع حول”المبادرة”بين مؤيد متحمس

حارس الشمس .. ( قصة قصيرة) بقلم:السيد حمدي يحظيه

إن الذي حير أولئك الرجال الذين يعرفونه أن المري (المنظار بالحسانية) رفض أن يصدق أخبار السلام الذي تحدثت عنه الإذاعات. المري هو الاسم الحركي – الكنية- الذي حمله محمد منذ بداية الحرب. كان كل مقاتل جديد ينخرط في الثورة يحمل اسما حركيا أو كنية

هنئا لكم بتاريخكم الأسود. بقلم: الشيخ لكبير مصطفى سيدالبشير

أسموها مسيرة “خضراء” و أطلقنا عليها السوداء، راوضونا بالجاه و المال، فأبينا غير الكفاح و النضال. مسيرة نكراء، ظلماء، اطلق العنان لها في 6 نوفمبر المشؤوم من عام 1975 وبلغ عدد المرتزقة فيها و باعة الضمير ازيد من 350 الف متعدي، بأوامر من ملك

على من يكذب ملكهم؟
بقلم: حدمين مولود سعيد

قال في أسابيع سنحتفل بالذكرى 60 لزيارة محمد الخامس الى أمحاميد الغزلان. و لكن ليس أسابيع. الجحش لا يعرف التاريخ. لماذا يلجئ ملكهم إلى خلط التواريخ؟ بسيط: إنها الحاجة الملحة لفبركة تاريخ كاذب يتم بفضله تمرير الكذب على شعب مقلوب على أمره. الزيارة المذكورة