مقالات

المغرب سيبقى خارج السرب ما لم يعترف بالجمهورية الصحراوية
بقلم: الديش محمد الصالح

يعمل المغرب جاهدا من اجل الانضمام للاتحاد الافريقي، ويوظف في حملته الدعائية توقيعه على القانون التأسيسي للاتحاد والبرتوكولات المرفقة، وهذا من اجل ايهام الرأي العام ان لديه نية حسنة في هذا الانضمام. نحن الصحراويين، قبل غيرنا، يتوجب علينا ان نعي جيدا ان مسعى المغرب

مجرد رأي: بين الاعلام المستقل و الرسمي
بقلم ماء العينين لكحل

توصلت برسالة من صديق يسألني عن رأيي في ما أسماه المنافسة بين الاعلام الرسمي والاعلام المستقل؟ وأيهما أفضل؟ ولماذا لا تقوم الدولة بتنظيم الاعلام المستقل، حسبه، حتى نتقادى الفوضى؟ وأشار أيضا الى تذمر بعض الاعلاميين حتى “المستقلين” أحيانا من عدم تدخل الدولة لدعم الاعلام

أَكّْدَيمْ إِزِيڭ …… دروس فى التفاوض !! ؟؟ بقلم اندك سعد

 تناقلت كواليس لجنة إدارة  مخيم العزة و الكرامة  أَكّْدَيمْ إِزِيكّْ، انه اثناء إجتماع اعضاء لجنة الحوار  او التفاوض، لا تهم التسميات لان الجوهر واحد مادام هناك طرف مغتصب لحقوق و صاحب حق يطالب بحقه ؟ إجتماع اعضاء اللجنة الصحراوية و الوفد المغربي المكون من

لماذا نحن عنصريين ؟ / بقلم : احمد علين.

 كلكلم لأدم و أدم من تراب .هذا قانون البداية اما قانون النهاية فهو …كلكم اتي يوم القيامة فرداً. أجرينا تحقيقاً داخلياً لنعرف من خلاله كيف حدث ما حدث، المثير في الأمر ليس نتيجة التحقيق، وإنما ما قادنا إليه، وهو شيء لم يكن في البال

سيناريوهات أنضمام المغرب إلى الإتحاد الإفريقي
بقلم:السيد حمدي يحظيه

يحدث الكثير من التساؤل هذه الأيام عن أنضمام\ عودة المحتل المغربي إلى الاتحاد الإفريقي. في الواقع ما يقوم به المغرب لا يمكن أن نسميه “عودة” إلى الاتحاد الإفريقي مثلما يروج لذلك المخزن إعلاميا وسياسيا، لكن التسمية الصحيحة هي: أنضمام. فالمغرب كان قد غادر تجمعا

حتى لا يتبدد التفاؤل
بقلم اسلامة الناجم

وليس يصح في الاذهان شيئ اذا احتاح النهار الى دليل. بديهية صاغها المتنبي شعرا لتغدو حكمة تقرع الاذهان ليل نهار.ربما لا يختلف اثنان في ان العشرين سنة الماضية- على الاقل – قد شهدت ترديا على الصعيد المؤسساتي للدولة،القى بظلاله الكثيفة حتى على الحضور الدولي

لحظة الانتصار ولحظة الصمت…
بقلم حمدي حمودي

نداء الوحدة يجب أن يستمر فخلف ربوته يطل برأسه النصر,,, وإن التثبيط أمر مقيت والحماس والمعنويات العالية وتثمين الانتصارات في زمن الانتصارات المزلزلة لا بد ان تجد الصفحات والصفحات في اعلامنا العام والخاص بل إعلام المواطن العادي ,هذه الأيام التي يجب ان نتيقن انها

ندوة الخارجية الصحراوية الواقع ، والمأمول بقلم:محمد لبات مصطفى

يعتبر النشاط الخارجي في حالتنا الصحراوية استثناء للقاعدة فهو نشأ وتطور في ظروف جدا مختلفة و صعبة وبالغة التعقيد ــ حركة تحرر وطني في المنفى ــ  الا انه اخذ بالتوسع والتطور، واحتل موقعاً مرموقاً في العملية النضالية والثورة الصحراوية جنبا الى جنب مع العمل

التلفزيون الوطني وحصاد السنوات العجاف (02) بقلم:هيئة تحرير وكالة المغرب العربي للانباء

لا احد من الصحراويين يريد ان تظل القناة التلفزيونية الوحيدة للشعب الصحراوي تصنف ضمن المحطات الفاشلة، محدودة التأثير والمشاهدة، تنقصها الكفاءة الإعلامية والقدرات الفنية، مع غياب دورها بشكل تام وحضورها على الساحة الاعلامية العربية، وبالرغم من اقترابها من استكمال عقدها الاول، تظل التلفزة الصحراوية

هل المغرب ضد إسرائيل ؟ بقلم مبارك الفهيمي .

  اخترت أن أنشر جانبا من كتاب “الأجهزة السرية في المغرب ـــ الإختطافات و الإغتيالات ـــ ” لكاتبه الضابط السابق في جهاز المخابرات المغربية “الكاب 1 ” أحمد البخاري , والذي تناول فيه جرائم المخابرات المغربية في حق المعارضين وقيادات جيش التحرير الذين هدفوا